أكاديمية الكفاح تحصد المركز الأول في جائزة الشيخ حمدان لأفضل مبادرة مدرسية لرعاية الموهوبين عن برنامج كنوز

 

تحتفل أكاديمية الكفاح بفوزها بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، حيث حققت المركز الأول كأفضل مبادرة مدرسية في مجال رعاية الموهوبين عن برنامجها المبتكر “كنوز”.

برنامج “كنوز” هو برنامج متكامل يهدف إلى اكتشاف ورعاية المواهب لدى الطلاب من مختلف الأعمار، وتقديم الدعم اللازم لتنمية مهاراتهم وصقل قدراتهم في مجالات متنوعة. يعتمد البرنامج على أساليب تعليمية حديثة ومتطورة، ويضم مجموعة من الأنشطة والورش العملية التي تعزز من قدرات الطلاب وتساعدهم على التفوق والإبداع.

إن من أهم أسباب الفوز بالجائزة الدولية للمبادرات المدرسية في رعاية الموهوبين هو إيمان الجميع في أكاديمية الكفاح بأهمية الاستثمار في برنامج “كنوز” لرعاية الموهوبين. منذ عام 2016 وحتى 2024، دعم البرنامج 1194 طالباً وطالبة من خلال منح دراسية كاملة أو جزئية، بالإضافة إلى وجود فريق متخصص ومدرب، وتوفير البيئة المدرسية المناسبة لرعاية الطلاب الموهوبين، والشراكة مع مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع.

أحد أسباب تميز برنامج “كنوز” هو مراحل الكشف عن الموهوبين، يليها تصميم برامج إثرائية لرعاية الموهوبين تشمل إثراء الجانب الأكاديمي في الرياضيات والعلوم والبرمجة، وكذلك الأنشطة اللاصفية والتطوعية. نتائج الطلاب والطالبات محلياً ودولياً في مجالات البحث العلمي كانت مبهرة، حيث فاز أحد طلابنا بالمركز الأول عالمياً في معرض “آيسف” للعلوم والهندسة في مجال الكيمياء.

أفضل ممارساتنا تتضمن المشاركة المجتمعية من خلال برامج التوعية للطلاب وأولياء الأمور من خارج الأكاديمية، والشراكة مع الباحثين في مجال تربية الموهوبين من طلاب الماجستير والدكتوراه لتطبيق البرامج التطبيقية أو الاستبيانات. تبدأ رعاية الموهوبين في الأكاديمية من مرحلة رياض الأطفال، حيث تم تطبيق مقياس “ستانفورد بينيه” على 350 طالباً وطالبة. كما نستعين بخبراء الميدان في مجال تربية الموهوبين من السعودية والبحرين والأردن، ونشارك في المسابقات الدولية والمعسكرات الخاصة بالطلاب الموهوبين في كوريا الجنوبية، وتايوان، ومصر، والأردن.

ويعد هذا الفوز تقديرًا للجهود الكبيرة التي تبذلها الأكاديمية في دعم وتطوير الطلاب الموهوبين، وتأكيدًا على التزامها بتقديم تعليم عالي الجودة يساهم في إعداد جيل مبدع وقادر على مواجهة تحديات المستقبل.

تفخر أكاديمية الكفاح بهذا الإنجاز الكبير وتشكر جميع من ساهم في نجاح برنامج “كنوز” من طلاب وأولياء أمور ومعلمين وإداريين. نواصل في الأكاديمية العمل بجد واجتهاد لتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات في المستقبل.